الرئيسية / أخبار / بيان تكتل النقابات المستقلة

بيان تكتل النقابات المستقلة

في جو يسوده  الغضب والاستنكار لما تتعرض له الحريات النقابية من تضييق وقمع واعتداء على غرار الحصار الأمني الاستفزازي غير المبرر الذي تعاملت به السلطـات العموميـة ضد وقفة عماليـة سلمية بتاريـــخ : 25 نوفمبر 2017 و التي دعا لها التكتل النقابي ، هذا التضييق الذي لم يفرق بين المشاركين في الوقفة بل طال حتى القيادات الوطنية للنقابات بالاعتقال في مخافر الشرطة لساعات طويلة ، ولم تسلم منه حتى المقرات الوطنية من المحاصرة الأمنية والاقتحام لحرمتها.

وأمام استمرار الحكومة في مساسها بمكتسبات العمال الاجتماعية ودعمها للتعسف في حق ممارسة العمل النقابي  . في ظل هذه الظروف اجتمعت النقابات المستقلة لمختلف القطاعات بتاريخ 06/12/2017 بالمقر الوطني للاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين UNPEF ، وبعد نقاش جاد ومسؤول خلص الاجتماع إلى ما يلي :

  • التنديد والرفض لكل أشكال قمع الحريات النقابية التي تمارسها الحكومة ضد العمال وممثليهم الشرعيين .
  • التنديد بالاقتحام للمقر المركزي لنقابة الاتحاد الوطني لعمال التربية والتكوين UNPEFمن طرف قوات الأمن وانتهاكهم لحرمته دون سابق إنذار.
  • توجيه رسالة إلى السيد رئيس الجمهورية حامي الدستور بالتدخل لحماية حرية الممارسة النقابية ، تدعيما لمختلف المعاهدات والاتفاقيات الدولية المصادق عليها .
  • التأكيد على التمسك بالمطالب المرفوعة في مختلف البيانات ( رفض قانون التقاعد ، التحذير من تمرير مشروع قانون العمل ، تدني القدرة الشرائية ، توسيع الحوار الاجتماعي ، حرية تأسيس كنفدراليات نقابية ، ……).
  • تأجيل الإعلان عن إطلاق برنامج احتجاجي تصعيدي إلى تاريخ 13 جانفي 2018 ، موعد استئناف اجتماع النقابات المستقلة الذي سيخصص لضبط طبيعة وأشكال ورزنامة الاحتجاجات المقررة.
  • حث القواعد العمالية لمختلف القطاعات على التهيؤ والاستعداد لإنجاح البرنامج الاحتجاجي من أجل تحقيق مطالبهم المشروعة.
  • دعوة كل الفعاليات السياسية ونواب الشعب في غرفتي البرلمان إلى تحمل مسؤولياتهم التاريخية لما يحصل من تراجع على مكاسب ومكتسبات العمال واستمرار التضييق على الحريات وضرب أسس الدولة الاجتماعية التي أقرها بيان أول نوفمبر 1954 وخدمة لغلاة الليبرالية المتوحشة الصاعدة والمدعومة من الحكومة .

 

وفي الأخير: فإن النقابات المستقلة إذ تحذر الحكومة من سياسة التعامل الأمني والتصعيد في التضييق والاستفزاز ضد العمال ومطالبهم الاجتماعية والمهنية ، فإنها تحملها مسؤولية ما قد ينجر عن ذلك من انفجار اجتماعي في البلد نحن في غنى عنه .

ع/ تكتل النقابات المستقلة

تحميل بيان-التكتل-يوم-06-ديسمبر-2017

عن unpefbatna

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: