الرئيسية / أخبار / الأسرة التربوية بباتنة تنتفض بمسيرة حاشدة و إضراب قارب 100 بالمئة

الأسرة التربوية بباتنة تنتفض بمسيرة حاشدة و إضراب قارب 100 بالمئة

الأسرة التربوية بباتنة تنتفض اليوم 13 مارس 2019 إستجابة لنداء النقابات المستقلة ( إنباف – كنابست – أسنتيو – سنابست – ساتاف – الكلا) .
حيث شهدت شوارع مدينة باتنة مسيرة حاشدة لآلاف الأساتذة و الموظفين من مختلف الأسلاك و الرتب .
حمل الجميع العلم الوطني و شعارات تدعو لإنهاء الشرعية التاريخية و التأسيس للشرعية الشعبية و الدعوة لتغيير النظام و التأسيس للجمهورية الثانية التي تكرس ركائز دولة القانون و الحريات و العدالة الإجتماعية في إطار المرجعية الوطنية.
عبر الحاضرون عن رفضهم لتمديد العهدة 4 و نددو بعدم الإلتفاف على مطالب الشعب الذي خرج بسلمية تامة في أجمل صورة ديمقراطية.
مالفت الإنتباه هو الحضور القوي للأستاذات و الموظفات بالمآزر والعلم الوطني حيث لم تشهد باتنة حراكا نقابيا للأسرة التربوية مثل اليوم وذلك للتفاعل مع الحراك الشعبي السلمي القائم في الوطن.

أما بالنسبة للإضراب فقد أغلقت أغلب المؤسسات في كل بلديات باتنة أبوابها حيث قاربت نسبة 100 بالمئة

لا صوت يعلو فوق صوت الشعب
عاش الشعب الجزائري

علي سنوسي : عضو مكتب ولائي مكلف بالإعلام و الإتصال

شاهد أيضاً

النائب مسعود عمراوي يتوجه بسؤال كتابي لوزير التربية بخصوص الحركة السنوية

توجه السيد مسعود عمراوي نائب بالمجلس الشعبي الوطني و قيادي نقابي بالاتحاد الوطني لعمال التربية و التكوين بسؤال كتابي للسيد وزير التربية الوطنية حول الحركة السنوية للأساتذة و موظفي قطاع التربية الوطنية و المشاكل التي تخلفها كل سنة في مختلف مديريات التربية نتيجة عدم تحيين المنشور الاطار الذي ينظم الحركة السنوية رغم مرور سنوات على صدوره

%d مدونون معجبون بهذه: