الرئيسية / البيانات / نقابة الاينباف تحذر من كل أنواع التهديد و الضغوطات الممارسة ضد أساتذة التعليم الابتدائي المضربين

نقابة الاينباف تحذر من كل أنواع التهديد و الضغوطات الممارسة ضد أساتذة التعليم الابتدائي المضربين

حذر الاتحاد الوطني لعمال التربية و التكوين في بيانه رقم 2019/08 من كل أنواع التهديد و الضغوطات التي يتعرض لها الزملاء أساتذة التعليم الابتدائي المضربين ويؤكد على ضرورة التقيد باحترام الحق في ممارسة الاضراب المكفول دستوريا ، وقد أصدر بيانا بمناسبة عقد المكتب الوطني للاجتماع التنظيمي مع مكاتب التنسبق الجهوية و رؤساء المكاتب الولائية بتاريخ 25 نوفمبر 2019 بثانوية محمد بن تفتيفة بالبليدة حيث تقرر :

  • الدخول في سلسلة من الحركات الاحتجاجية للدفاع عن المطالب المرفوعة و التي طال أمدها و ذلك في دورة المجلس الوطني التي ستعقد في منتصف شهر ديسمبر 2019
  • تحميل الحكومة الأوضاع التي آل إليها قطاع التربية الوطنية .

الاتحاد الوطني لعمال التربية و التكوين يهيب بالأسرة التربوية بجميع أطوارها و أسلاكها إلى توحيد الصفوف و الاستعداد لأي مستجد لإنجاح الحراك النقابي القادم من أجل افتكاك الحقوق المشروعة.

المطالب المرفوعة مسجلة في البيان2019/08

بيان-وطني-2019.08

المقر الولائي بجوار متوسطة أسماء بنت أبي بكر بالقرب من مصلحة الموظفين وسط مدينة باتنة.

شاهد أيضاً

موظفي المخابر لقطاع التربية باتنة متمسكون بمواصلة النضال من أجل تحقيق مطالبهم المشروعة

في ظل انتهاج الوصاية لسياسة الهروب إلى الأمام فإن اللجنة الولائية لموظفي المخابر لولاية باتنة وإيمانا منها بحساسية الوضع تؤيد ما جاء في بيان الدورة الاستثنائية للمجلس الوطني بتاريخ 18 فيفري2020 وكذا بيان اللجنة الوطنية رقم 02/2020 بتاريخ 16/ فيفري2020 وقد تم عقد جمعية عامة استثنائية بالمقر الولائي للنقابة بتاريخ 25/02/2020

%d مدونون معجبون بهذه: