الرئيسية / أخبار / تطبيق المرسوم الرئاسي 14-266 يتطلب تعديل أحكام المرسوم 08-315 حسب وزير التربية

تطبيق المرسوم الرئاسي 14-266 يتطلب تعديل أحكام المرسوم 08-315 حسب وزير التربية

في رده على سؤالين كتابيين للنائب بالمجلس الشعبي الوطني السيد : مسعود عمراوي حول تنفيذ المرسوم الرئاسي 14-266 المؤرخ في 28 سبتمبر 2014 المعدل و المتمم للمرسوم الرئاسي 07-304 المؤرخ في 29سبتمبر 2007 الذي يحدد الشبكة الاستدلالية لمرتبات الموظفين و نظام دفع رواتبهم ،

أجاب السيد الوزير أن تطبيق المرسوم الرئاسي 14-266 يتطلب تعديل أحكام المرسوم التنفيذي 08-315 المؤرخ في 11 أكتوبر 2008 و المتضمن القانون الأساسي الخاص بالموظفين المنتمين للأسلاك الخاصة بالتربية الوطنية المعدل و المتمم بالمرسوم 12-240 الصادر بتاريخ 29 ماي 2012.

و أشار أن الوزارة عاكفة على إعداد مشروع تعديل وتتميم لذات المرسوم التنفيذي على أن يدخل حيز التنفيذ في أجل أقصاه 31 مارس 2020

وللتذكير فإن نقابة الاتحاد الوطني لعمال التربية و التكوين طالبت مرارا وتكرارا منذ صدور المرسوم الرئاسي 14-266 في سنة 2014 في مختلف بياناتها بالتعجيل في تطبيقه ليعاد تصنيف حملة شهادة الدراسات التطبيقية في صنف 11 و حملة شهادة الليسانس ( أساتذة التعليم الابتدائي في الصنف 12 ) إلا أن وزارة التربية في عهد الوزيرة بن غبريط إنتهجت سياسة االتماطل و التسويف و التجاهل للأصوات المعبرة عن هذا المطلب ،

كما نذكر أن نقابة الانباف متمسكة بالاثر الرجعي الناتج عن تطبيق المرسوم الرئاسي 14-266 منذ تاريخ صدوره في 28 سبتمبر 2014،

كما نجدد التذكير بضرورة توحيد تصنيف أسلاك التدريس للأطوار الثلاثة و أنه لا يوجد عذر للإبقاء على التمييز بين الأساتذة خاصة و أن كل الأساتذة من حملة الشهادات الجامعية من شهادة ليسانس الى شهادة الدكتوراه مرورا بالماستر و الماجيستر.

علي سنوسي عضو مكتب ولائي مكلف بالاعلام و الاتصال

رد وزير التربية حول السؤال الكتابي للسيد مسعود عمراوي
رد وزير التربية حول السؤال الكتابي للسيد مسعود عمراوي

شاهد أيضاً

موظفوالمخابر لولاية باتنة توجه تظلماللسيد رئيس الجمهورية عن طريق مندوب وسيط الجمهورية

المنضوية تحت لواء نقابة الاتحاد الوطني لعمال التربية و التكوين unpef لولاية باتنة بتاريخ 08نوفمبر2020 تظلما للسيد رئيس الجمهورية عن طريق مندوب وسيط الجمهورية لولاية باتنة حيث يتضمن تمكين هذا السلك من الاستفادة من مختلف المنح و التعويضات

%d مدونون معجبون بهذه: