الرئيسية / أخبار / إستجابة واسعة لإضراب 26-02-2020

إستجابة واسعة لإضراب 26-02-2020

شهدت المؤسسات التربوية عبر مختلف بلديات ولاية باتنة توقفا عن العمل يوم الأربعاء 26-02-2020 تلبية لقرار المجلس الوطني لنقابة UNPEF المنعقد يوم 13فيفري 2020 بالبليدة ، هذا التوقف يعتبر بداية لإحتجاجات قادمة من أجل إسماع مطالب الأستاذ و مستخدمي التربية بمختلف رتبهم و أسلاكهم للسلطات العمومية .

كما نظم الاتحاد الوطني لعمال التربية و التكوين تجمعا إحتجاجيا أمام مقر وزارة التربية الوطنية في ساحة المعدومين بالعاصمة في نفس اليوم حيث حضر المئات من مناضلي الاتحاد من مختلف ولايات الوطن حيث سجل المكتب الولائي باتنة حضوره في هذه الوقفة الاحتجاجية بعشرات من مناضليه ،

حيث تم حمل العديد من اللافتات توضح أهم المطالب الجوهرية التي يناضل الاتحاد الوطني لعمال التربية و التكوين من أجل تحقيقها ومنها (نريد قانون خاص يكرس العدالة والانصاف بين جميع الأطراف،السكن ضروري لتحسين أداء المربي ،التعليم من المهن الشاقة في كل العالم ماعدا في الجزائر! ،الابتدائي مرحلة أساسية لبناء التربية القاعدية،نريد الاستقلالية عن الوظيفة العمومية من أجل تطوير مهنة التربية ،تحسين ظروف الأسلاك المشتركة والعمال المهنيين  ،المعلم الجزائري مريض يئن فأين طب العمل؟،تحسين ظروف الأسلاك المشتركة والعمال المهنيين،المعلم الجزائري مريض يئن فأين طب العمل؟، تحيين منحة المنطقة و منحة الأوراس ، حق التقاعد النسبي ودون شرط السن ، لا للتضييق على الحريات النقابية والتجمهرات السلمية ……..)

شاهد أيضاً

النائب مسعود عمراوي يتوجه بسؤال كتابي لوزير التربية بخصوص الحركة السنوية

توجه السيد مسعود عمراوي نائب بالمجلس الشعبي الوطني و قيادي نقابي بالاتحاد الوطني لعمال التربية و التكوين بسؤال كتابي للسيد وزير التربية الوطنية حول الحركة السنوية للأساتذة و موظفي قطاع التربية الوطنية و المشاكل التي تخلفها كل سنة في مختلف مديريات التربية نتيجة عدم تحيين المنشور الاطار الذي ينظم الحركة السنوية رغم مرور سنوات على صدوره

%d مدونون معجبون بهذه: