الرئيسية / أخبار / نقابة الانباف تطالب بدسترة المجلس الأعلى للتربية

نقابة الانباف تطالب بدسترة المجلس الأعلى للتربية

حول لقاء رئيس الـ UNPEF بالوزارة اليوم 21-06-2020:
تمحور لقاء رئيس الاتحاد مع وزارة التربية الوطنية اليوم 21-06-2020 حول نقطتين:
النقطة الأولى كانت حول الردود على الملفات والمطالب التي رفعها الاتحاد في اجتماعه مع الوزارة بتاريخ 24 فيفري 2020، هذه الردود جاءت هلامية، لا تحمل رزنامة محددة ولا آجال واضحة للتكفل الحقيقي والفعلي بها، بما في ذلك تطبيق المرسوم الرئاسي رقم: 266-14 الذي مرت على صدوره ست (06) سنوات إلى حد الآن.
النقطة الثانية اقترحت فيها الوزارة مناقشة مشروع أرضية جلسات لتشخيص وتقييم المنظومة التربوية،
نحن في الـ UNPEF نرى أن الظرف يستلزم أن تتخلى وزارة التربية عن سياسة الهروب إلى الأمام بالملفات والمطالب الاجتماعية والمهنية لموظفي القطاع وأن تسارع إلى التكفل بها إذا أرادت أن تجنب القطاع مزيداً من التوتر والاضطرابات، خاصة ونحن مقبلين على دخول مدرسي جد استثنائي، هذا أولا،
ثانياً، فإن الاتحاد يرى أن الظرف الحالي يتطلب تأجيل برمجة الجلسات الخاصة بتشخيص وتقييم المنظومة التربوية بغية التركيز على مشروع تعديل الدستور وعلى إيجاد صيغ للرفع من مكانة المدرسة في الدستور الجديد، وذلك من خلال دسترة المجلس الأعلى للتربية وجعله هيئة عليا تهتم بالسياسات التربوية في البلد وتحافظ على هوية المدرسة الجزائرية، مع جعل الوزارة جهاز تنفيذي لهذه السياسات لا مصمماً لها، وهذا حتى لا تتغير بتغير الوزراء، وإلا فإين الجديد في قطاع يفترض أن يكون استراتيجي في ظل الجزائر الجديدة ؟؟؟
الجزائر في 21-06-2020
المكلف بالاعلام والاتصال في نقابة الـ UNPEF
عبد الوهاب العمري زقار

شاهد أيضاً

النائب مسعود عمراوي يتوجه بسؤال كتابي لوزير التربية بخصوص الحركة السنوية

توجه السيد مسعود عمراوي نائب بالمجلس الشعبي الوطني و قيادي نقابي بالاتحاد الوطني لعمال التربية و التكوين بسؤال كتابي للسيد وزير التربية الوطنية حول الحركة السنوية للأساتذة و موظفي قطاع التربية الوطنية و المشاكل التي تخلفها كل سنة في مختلف مديريات التربية نتيجة عدم تحيين المنشور الاطار الذي ينظم الحركة السنوية رغم مرور سنوات على صدوره

%d مدونون معجبون بهذه: